مملــكة الاعلامــي نيشــان

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الى فان كلوب الاعلامي نيشان
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارةالمنتدي


فان كلوب ملك الاعلام نيشان ديرهاروتيونيان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاااااااانا الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الااااااااااااااانااااااا
عضو جديد
عضو جديد


رسالة sms النص
انثى
عدد الرسائل : 5
نقاط : 5
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

مُساهمةموضوع: الاااااااانا الجزء الرابع    الأحد أكتوبر 10, 2010 6:50 am

عيون سكنهاالاستغراب تحملق بها وملامح مذهوله تنتظر اسئلة في عقول العائلة تترد ماالذي حدث ؟ولماذا حدث البكاء والنحيب ؟
الام :-ويش صار ؟
الاب :- ويش صار خبرونا ؟
كانت العيون تتنقل مابين وهج وما بين زينب تنتطر ردودوا لاسئلتها
بالكاد استطاعت زينب التحدث والقول :- والله ماسويت لها شي ؟
حمزه زوجها لوهج تملكته الحيره وتملكه شعور بالغضب تجاه زينب غضب اتى من خوف من ان تكون شقيقته قد اسأت الى عروسه بكلمة جرحت مشاعرها وجعلتها تنفجربكاء لكنه تمالك نفسه وسيطر على جم غضبه وسأل :-ويش اللي حصل يازينب ؟
زينب والتي كانت اشد اندهاشا وحيرة منهم ترد :- جرى حوار بيننا قلت لها في اخر ه ياوهج انسي ابوكي بعدين شفتها تبكي .
اماوهج فقد سيطرت عليهافي ذلك الوقت كل مشاعر الاكتئاب والحزن لم تدري بنفسهاغيبوبة وعدم سيطره لمشاعرها الحزينه التي استحوذت عليها تضارب وصدمات واسئلة لم توجدلها اجابات في عقول المجتمعين على حدث لم يكن له أي توقع لحدوثه .
وهج حبيبي اهدأي ووقوللي لنا مالك والله كلناراح نموت خايفين عليكي وهج لازم تعرفي ان احنا اسرتك واحنا نحبك وخايفين عليك احكي النا ويش صار ؟كان حمزه يتحدث الى وهج بهذه الكلمات .
اخيرا استجمعت وهج قليلا من قواها وقالت :- ولاشي ما بعرف حسيت بضيق قوي ماقدرت اقاوم اشتي ابكي ماقدرت اقاوم من صدق ماقدرت سامحوني ازعجتكم زينب ماسوت لي أي شي .
حمزه يجلس بجانبها ويقول لها مهدئا :- وهج خلاص انتي كان عندك شوية ضيق كان محبوس داخلك واليوم خرجتيه ماتقلقي بتحصل في كل العائلات .
الام :- ايه يابنتي ماتقلقي كلنا بيصيرمعنا هذا الشي .
حمزه :- خلاص ايش رايكم ياجماعه نخرج كلنا نتعشى بره ونخرج بسياره نلف شويه .
الاب :- فكره كثيير حلوه نغير جو يلا وهج شوي ويأذن المغرب نصلي مغرب وعشاء ونروح
وهج :- بس ........؟
حمزه :- مافي بس نخرج يعني نخرج راح تاكلين عشاء مره روعه .
خرج حمزه ووالده للصلاه في احدى المساجد القريبه امازينب فقد امسكت بيد وهج وقالت لها :- يلا وهج قومي نصلي مغرب وعشاء عشان نخرج نتعشى بره يدك مره بارده .
يدبارده لجسد يشتعل بداخله استسلم عقلها وجسدها ليد زينب الدافئه وقامت من مقعدها وذهبت معها الى غرفتها .
زينب :- رايحة اتوضأ بسرعه واخرج وانتي تلحقي .
دخلت زينب حمام غرفتها استغلت وهج هذا الامر وهربت الى غرفتها وارتمت فوق مقعدها وشعورا بالارتباك والارتعاش مازال يقطنها .
خرجت زينب من الحمام قائله :- يلا وهج ادخلي الحمام .
وقبل ان تكمل كلامهانظرت الى كافة ارجاء الغرفه فلم تجد احدا استغربت وسألت نفسها :- وين راحت هاذي ؟
بعد ان انهت صلاتها ذهبت الى غرفة وهج معاتبة :- ايش ياوهج ليش هربتي كنت ابغي نصلي جماعه صليتي ؟
وهج :- اسفه يازينب صليت الحمدلله .
كانت تعرف في قرارة نفسها انها تكذب لكنها تكره البوح بذلك .
وهج :- شكرا يازينب لانك ماقلت لاخوك الكلام اللي قلناه .
زينب تبتسم قائلة :- لالالالا ياوهج تبغين اقول لاخوي زوجتك تكره الحجاب مايصير .
وهج :- اتذكر يازينب ابغي يازينب افضفض ابغى حد اتكلم معاه .
زينب :- وهج فضفضي ماتخلي بقلبك اعتبريني صديقتك واختك الكبيره راح اتناقش معك يمكن انتي عندك شوية صراع داخلي بين الخير والشر نتيجة ظروف مريتي فيها اتاكدي ياووهج ان هذا راح يزول اشكي احكي ؟
وهج :- زينب ابغى اعيش حره عمي احمد راح روسيا ودرس هندسه كان يحكي لي ان بنات روسيا حرات في كل شي .
زينب :- ايش يعني حرات في كل شي ؟
وهج :- يعني يعملين اللي يشتين يلبسين اللي يشتين مااحد يتحكم فيهن مااحد يغصبهن يلبسهن او يحجبهن يخرجين حتى انهن يعملن علاقات ويخلفين بغير زواج بصراحه اا نا ااحسد هؤلاء البنات ليش مانعمل مثلهن ليش احنامظلومات اشتي اكون حره وافعل مثل الروسيات .
زينب تنظر الى وهج والحزن بدأيتملكها على حال هذه الفتاه المسكينه التي ظلمها والدها وهاهي الان تجني صراعا في نفسها تريد ان تثبت لنفسها ان والدها كان على خطأ ياترى هل هذا الظن في محله سألت زينب نفسها
زينب :- وهج ياحبيبي ليس كل مايلمع ذهبا هؤلاءعندهم بلاوي تكفيهم وزياده ايش احكي لك لو تقرأين ايش اللي بيحصل عندهم كل انواع الاغتصاب شذوذجرائم وانتي تبغين تقلديهم كل شي جابه ديننا لمصلحتنا ياوهج .
نظرت وهج الى عيني زينب رأت عينين تبرقان وتلمعان احست بحبل يمتد الى رقتبهاويخنقها كان حبلا وهميا جعلها تشعر ان زينب كاذبه ومخادعه ثار دمها وتحدثت بصوت غير صوتها صوت تقمصه شخص اخر شخص يشبه الرجل الدميم الذي يظهر لها صوتا جهوريا متضخمايقول :- ياكذابه اسكتي كل واحد حر برأيه ماتدخليش .
فزع خوف استغراب ذهول مااحست به زينب وهي تجاري الحدث الثاني لها هذا اليوم مع وهج سألت نفسها:- ويش اللي بيصير اليوم مين اللي اتكلم الحين هاذا مش صوت وهج انا خايفه منها وعليها .
قلب يتوقد وفكريتبددوجسد مقيد هذه كانت حال وهج شئ مادخل جسدها جعلها تشعر وكأنها شخصين في جسد واحد وحش ما استطاع ان يتغلل الى روحها وان يسيطر على روحهاوعقلها معااحساس بالضياع والغربه والكربه .
جثم على صدر زينب احساس بالكربه كما جثم على زينب ولكنه كان اخف وادنى منزلة منه بكثير نظرت زينب الى وهج وعيناها تبرقان دمعا
متسائلة :- ايش فيكي ياوهج لاتخوفيني عليكي ؟
وهج :- مااعرف ؟
زينب :- اهدأي اهدأي ايش حاسة الحين .
وهج :- مااعرف حاسة بضيق شديدفي صدري شئ يخنقني
زينب :- اهدأي حبيبي ماتخافي انامعك .
تحتضن زينب وهج وتشعر ان جسد وهج متشنج تفكها وتذهب الى البراد وتحضر كوبا من عصير التفاح قائلة لها :- وهج اشربي هذا العصير راح تحسي حالك احسن .
تمسك وهج الكوب بيد مرتعشه وتحاول ان تشربه شعرت بأنقباض في معدتها وانهاسوف تتقيأ فتقول :- لالالالا ماقدرت اشرب راح ارجع .
وهج تاخذ الكوب وتقول :- خلاص اهدأي ماتفكري بشي اتنفسي بعمق راح يروح هذا كله .
بعد نصف ساعة تشعر وهج بتحسن كانت زينب بجانبها تعانقها قائلة لها :- وهج ايش هدأتي
وهج :- ايوه شوي
زينب :- طيب تقدري تخرجي والاحاسة حالك تعبانه
وهج :- اخرج يمكن اتحسن شوي .
زينب :- طيب اجيب لك ملابسك .
وهج :- لا انا راح اقوم بنفسي واجيبهم شكرا .
قامت وهج متثاقلة الى دولاب ملابسها تبحث عن ملابس للخروج ادركت في ذلك الوقت بتعب جسمها ونفسها وبلغوب يشل تفكيرها نظرت الى زينب التي كانت تراقبها بصمت ثم تقول لها:- ايش لساتك تعبانه ؟
كابرت وهج وقالت على مضض :-شوي .
زينب :- انتي اول ماتخرجي راح تنسي .
كان الجميع فوق السياره وهج كانت بجانب زوجها الذي كان يقود السياره الجميع كانوا يتحدثون ماعدا وهج الذي لثمها السكوت .
تراقبها زينب ثم تقول لحمزه :- حمزه ايش هذا الملل افتح لنا شريط موسيقى ايش هذا الملل ؟
خرجت وهج ودمعها يسابق خطاها جاهدت الامرين لاخفاء ذلك عن عائلتها الجديده كانت تنظر عبرالنافذه الى الخارج اصوات سيارات قادمه وذاهبه كانت اضواء السيارات تغلب الليل في ديجونه .
مع تحيات الكاتبه لبنى محمد احمدصنعاء اليمن
يتبعببببببععععععععععععععععع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاااااااانا الجزء الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملــكة الاعلامــي نيشــان :: ღ أقســاٌم الملك نيشـان للفكر و الادب ღ :: منتدى القصص القصيرة-
انتقل الى: