مملــكة الاعلامــي نيشــان

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الى فان كلوب الاعلامي نيشان
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارةالمنتدي


فان كلوب ملك الاعلام نيشان ديرهاروتيونيان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [size=18]الاااااااااااااااناااااااااااا(الجزء رقم واحد)[/siz

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الااااااااااااااانااااااا
عضو جديد
عضو جديد


رسالة sms النص
انثى
عدد الرسائل : 5
نقاط : 5
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

مُساهمةموضوع: [size=18]الاااااااااااااااناااااااااااا(الجزء رقم واحد)[/siz   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 10:15 am

فتيات بعمر الزهو نكبر وتكبر معنا احلامنا ليس ذنبنا اننا خلقنا بنات ولكننا نحمل الذنب لمن حولنا الى متى سنظل سنعيش محبوسين في سجون ماضي قد ولى ووانتهى نحن لانريد ان نمحي معالمنا القديمه الجميلة لكننا نريد ان نغير من وضع سئ وضعنا فيه نتيجة جهل وسوء فهم لكثير من الامور وهج فتاة تحملت الكثير والكثير لتخرج من الحبس الذي وضعت فيه بسبب ظروف قديمه احاطت بها لااريد ان احرق القصة سوف تقرأون قصة في منتهى الجمال من وجهة نظري والرجاء عدم الحكم المسبق الى ان نقرأ القصة كاملة .
عام 1980
مدينه صنعاء وفي احد الإحياء المتوسطة كان هناك منزلا صغيرا تعيش فيه إحدى الأسر اليمنيه المنحدرة من احدى العائلات المشهورة في اليمن .
بزغ فجر جديدومع وهج ضوئه كانت طفلة صغيره قد اقبلت الى الدنيا لتشارك البشر افراحهم احزانهم امالهم .
الاب خليل شاب اقترب من الثلاثين تظهر من سنحته الهيبة يتحدث الى والدته والتي خرجت من غرفة زوجته والتي كانت تلد قائلا :- هيامه ماجابت رضيه
الام ترد وعلامة الاسى تكسو وجهها العجوز:- ياولدي ولدت بنت
الاب يرد غاضبا وهو يجر اذيال الخيبة من سماعه للخبر :- ياالله ماهوهذا الحظ الذي معي خمس بنات اين شاجيبهن من اين شاصرف عليهن
الام :- ياولدي الرزق بيد ارحم الراحمين الله عيرزقهن
لحظات مريره شعر بها خليل عندما بشرته والدته بالأنثى اسودوجهه اشعل سيجارته وبكى من شدة غضبه وحزنه امسكت والدته بكتفه ونظرت اليه وهي تقول :- حرام عليك اتقي الله بدل ماتحمدالله على ماجاب
خليل :- ياامه ياامه انتي داريه ايش يعني خمس بنات يعني مسئوليه كبيره قوي البنات هولاء عار يجلس واحد يهمهن طول عمره لايخرجنش لايدخلنش هم في هم
الام :- هيا بس جنان قلي مع تسمي بنتك
ذهب خليل الى باب منزله وفتحه وخرج يتأمل شروق الشمس قائلا في سره :-شأسميها وهج
صرخ خليل من باب منزله وهو يقول لوالدته المنتظره اجابته :- شأسميها وهج .
تنظر اليه والدته في حيره فهي لم تسمع بهذا الاسم من قبل فتردف بسرعه قائله :- ايش هذا وهج ياولدي سميها صباح شمس .
عرف الوالد ساعتها ان الاسم كان ملهما من الشمس التي كان ينظر اليها وهج الشمس لولا خوفه من سخرية الناس لاسماها نارا ولكن خوفه قيده من تسميتها بهذا الاسم اجاب والدته في سره :- شاسميها عار ونار ياامي .ثم يجهر قائلا بصوته :- وهج ياامه يعني شدةضوء الشمس وحرارتها.
اتت وهج الى الدنيا وهي لاتعلم ماذا تخبئ لها الايام في طياتها هاهي تحمل العار منذ ولادتها كونها فتاه شعلة من نار سوف تحرق كل من يقترب منهاحسب رأي والدهاوهكذا هن النساء حسب رأي البعض .
بعد ذلك بايام ينظر الاب الى المنزل الذي اصبح مكتظا بالبنات كانت اعصابه تحترف في داخله حزن وغضب شديد وهو يرى بناته فتيات بعمر الزهو ر بريئات طاهرات كالملائكه لكن هذا لايشفع لهن فهو الان يكظم غيظه الشديد من هذا الامر ولكن ماذا عسا ه ان يفعل فقد اعيته الحيله هو يريد الولد ولكن ارادة الله تعالى هي الغالبه .
اماالام فدموعا كانت تنهمر دون ارادة منها انهاتذرف الدموع لأمر لم يكن لها فيه اي يدتهمس في اذن الفتاة الصغيره المولوده حديثا :- اه يابنتي ليش جيتي للدنيا ابوش ضابح قوي الله يعلم ايش عيسوي بنا.ورد الى خاطرها اللحظة التي جاءت فيهاساعة مخاضها عندما قال لها زوجها :- اذا جت بنت سشاسير احفر لها قبر فهمتي .
بعد ذلك بعامين في الرياض كانت عائلة ميسورة الحال تعيش فيها عاد الوالدوالذي كان في بداية الاربعين من عمره مع ولده ذو العشر السنوات من صلاة الجمعه
دخل الوالد مع ولده حمزه الى منزله استقبلتهم الزوجه قائلة :- جيت بوقتك الحين رايحه اقدم الغده
الوالد :- ايه اسرعي انا ميت من الجوع .
كان حمزه الطفل ذو العشر السنوات يقرأالقران في غرفته حينها يسمع اصوات اقدام تقترب من غرفته انبأه حدسه انها كانت والدته دخلت والدته اليه نظرت اليه وهو يقرأ ابتسمت
حمزه يرفع رأسه نحو والدته وهو يرد على ابتسامتها بابتسامه قائلا :- ابغى اعرف ليش تضحكي علي ؟
الام :- انا مااضحك انافخوره فيك ياولدي الله يهديك ويخليك قرة عين لي .
وفي عام ذ985 ولنعود الى صنعاء والى عائلة خليل حيث كبرت وهج واصبح عمرها خمس سنوات اصبحت الفتاة الصغيره قادره على التمييز والتفريق في كل مايحدث حولها خرجت وهج مع شقيقاتها للعب حيث كان خليل قد استوى عائدامن عمله نظرالى امام منزله رأى بناته الصغيرات يلعبن في الساحة ظهرت على وجهه بوادر غضب شديدجمع امره وتناول حجارة من الارض وكان يرمي بها بناته صارخا في غضب شديد :- يابنات الكلب ماخرج ابتكن لشارع وبدون ماتغطين شعوركن اناشاوريكن .
اصابت احدى الحجارة احدى شقيقاتها الاكبر منها نظرت الى الدماءالمتفجره من رأس شقيقتها شعرت الفتاة الصغيره بخوف ورعب شديد سيطر على حواسها لقد عاد الوالد الوحش من عمله وكما هي العاده سوف يشعل الدنيا بغضبه وصراخه .
امسك الاب برؤس بناته الصغيرات غير عابئا بالدماء التي كانت تسيل تحت يده قائلا :- الف مره وانا اقول لكن اخرجين وغطين شعوركن .
ثم يوجه كلامه الى ابنته ذات التسع ربيعا قائلا لها :- اما انتي فحسابش عندي بالعصا قلت لش ماتخرجي الابالنقاب مفهوم
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[size=18]الاااااااااااااااناااااااااااا(الجزء رقم واحد)[/siz
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [size=18][b]( برنامج Bifrost 1.2d ) النسخه الأخيره لختراق أي جهاز في العالم ومشفر[/b][/size]
» [size=18]احلى وانظف تورتيلا وناجيتس بيتي زي مطاعم هرفي واااااااو[/size]
» [size=18]تابع سلسله فن التكيت[/size]
» معنى كلمة ( باي ) خطير جداً جداً ..| دقيقـه مع الامـل ""،،| معنى كلمة ( باي ) خطير جداً جداً ..
» [size=5]في يميني بندقية/ شعر لطفي الياسيني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملــكة الاعلامــي نيشــان :: ღ أقســاٌم الملك نيشـان للفكر و الادب ღ :: منتدى القصص القصيرة-
انتقل الى: